منتدى طريق الإيمان

منتدى دينى يهتم بشئون الدين الإسلامى وتعاليمه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدرس الثامن من دروس الحديث الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير عام المنتدى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 36
الموقع : http://sayed47.own0.com/forum.htm

مُساهمةموضوع: الدرس الثامن من دروس الحديث الشريف   الثلاثاء يوليو 14, 2009 2:28 pm

الدرس الثامن من دروس الحديث الشريف



عنوان الدرس
"الحث على العمل"


نص الحديث:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "والذي نفسي بيده لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي رجلا فيسأله أعطاه أو منعه."
أخرجه البخاري في كتاب الزكاة باب الاستعفاف عن المسألة حديث رقم 1470.



التعريف براوي الحديث:
أبو هريرة هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي اليمني من أشهر صحابة رسول الله محمد كان. اسمه في الجاهلية.عبدد شمس بن صخر ولما أسلم سماه رسول الله عبد الرحمن بن صخر الدوسي نسبة إلى قبيلة دوس من قبيلةزهران الحالية .


أما سر كنيته بابي هريرة هو أنه كان يرعى الغنم و معه هرة صغيرة يعطف عليها ويضعها في الليل في الشجر ويصحبها في النهار فكناه قومه أبا هريرة.



أسلم في السنة السابعة للهجرة ويعد من المكثرين في الرواية عن رسول الله حيث روى عنه5374 حديثا و سبب هذه الكثرة في الرواية يرويها ابوهريرة فيقول:"تزعمون أني أكثر الرواية عن رسول الله ...إني كنت امرأ مسكينا, أصحب رسول الله على ملء بطني...حدثنا يوما ,وقال:" من يبسط ثوبه حتى أقضي مقالتي ,ثم قبضه اليه لم ينس شيئا سمعه مني أبدا" ففعلت .فوالذي بعثه بالحق ,ما نسيت شيئا سمعته منه".اخرجه البخاري و مسلم


توفي رحمه الله, بالمدينة المنورة ودفن بالبقيع سنة 57 هـ عن عمر يناهز 78 عاما قضاها في خدمة حديث رسول الله .




شرح مفردات الحديث:

-والذي نفسي بيده:قسم من النبي صلى الله عليه وسلم على الشيء المقطوع بصدقه.

-يحتطب على ظهره:يأتي بحزمة الحطب على ظهره.
-خير له :الخيرية هنا ليست بمعنى أفضل اذ لا خير في السؤال مع القدرة على الكسب.ويحتمل ان يكون المراد بالخير فيه بحسب اعتقاد السائل.-كما ذهب الى ذالك الحافظ بن حجر-.




مضمون الحديث:

ينفتح هاذا الحديث الشريف على الدعوة الى الكسب والعمل والاستعفاف عن المسألة(سؤال الناس)و التنزه عنها حتى لو امتهن المرء نفسه وتحمل المشقة في ذالك.

ولكن لماذا ؟؟؟؟؟؟

لماذاقبحت المسألة في الشرع؟؟؟؟
وما أضرارها سواء على السائل او على المسؤول؟؟؟

فكروا معي لحظة.................
تعالوا نجيب.....


1-بالنسبة للسائل :يعرض نفسه للذل نعم للذل... ذل السؤال أولا و ذل الرد اذا لم يعط ثانيا.
2-بالنسبة للمسؤول :يتعرض للاحراج والضيق في ماله اذا اعطى كل سائل.


وفي المقابل اخواني لماذا يحث الشرع على الكسب والعمل؟؟؟؟؟ وما فائدته على الفرد بل وعلى المجتمع ؟؟؟؟؟




للعمل فوائد جمة منها:

1-شعور الانسان بالكرامة وعزة النفس.
2-الاستغناء عن الناس.
3-يحس المرء بأنه فاعل في المجتمع.
4-يساهم في تنمية اقتصاد المجتمع.
5-ينال الاجر و الثواب من الله تعالى لان العمل عبادة.




المستفاد من الحديث:

1-الحض على التعفف عن المسألة والتنزه عنها.

2-الحث على الكسب والعمل ولو فيه جهد ومشقة.

3-بالعمل يحقق الانسان كرامته ويستغني عن الناس

وفقنا الله تعالى الى طاعته ورضوانه
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sayed47.own0.com
 
الدرس الثامن من دروس الحديث الشريف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق الإيمان :: قسم الحديث الشريف-
انتقل الى: