منتدى طريق الإيمان

منتدى دينى يهتم بشئون الدين الإسلامى وتعاليمه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدرس العاشر من دروس الحديث الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير عام المنتدى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 36
الموقع : http://sayed47.own0.com/forum.htm

مُساهمةموضوع: الدرس العاشر من دروس الحديث الشريف   الثلاثاء يوليو 14, 2009 2:32 pm

الدرس العاشر من دروس الحديث الشريف




موضوع الدرس
"احفظ الله يحفظك"


أولا: نص الحديث:

عن أبي العباس عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما – قال:" كنت خلفَ النبي صلى الله عليه وسلم يوماً فقال : "يا غلامُ إني أُعَلِّمُك كلمات: احفظِ الله يحفظك، احفظِ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف".أخرجه الترمذي

ثانيا:التعريف براوي الحديث

هو سيدنا عبد الله بن عباس ابن عم رسول الله ولد قبل الهجرة بثلاث سنوات
وهو حبر الأمة وترجمان القرآن وأحد فقهاء الصحابة الأجلاء
دعا له النبي الكريم وقال (( اللهم علمه التأويل وفقهه في الدين ))ويسمى كذلك بالبحر وذلك لغزارة علمه رضي الله عنه
مات سنة 70 على الراجح في مدينة الطائف


ثالثا :شرح مفردات الحديث:

*ياغلام:قال له ذالك لان ابن عباس رضي الله عنه كان صغيرا.......فقد توفي النبي ص وعمره ثلاثة عشرة سنة او خمسة عشرة سنة.
*-إني أعلمك كلمات:ذكر له ذلك قبل ذكر الكلمات، ليكون ذلك أوقـــع في نفســـه، وجاء بها بصيغة القلّة؛ ليؤذنه أنها قليلة اللفظ؛ فيسهل حفظها.
*-احفظ الله يحفظك:أي احفظ حدوده وشريعته بفعل أوامره واجتناب نواهيه...يحفظك في دينك و أهلك و مالك ونفسك ,لان الله تعالى يجزي المحسنين بإحسانهم قال تعالى :"فاذكروني أذكركم" وقال:"وأوفوا بعهدي أوف بعهدكم"...وهذا يدل على أن من لم يحفظ الله فإنه لا يستحق أن يحفظه الله عز وجل.
*-تجده اتجاهك:أي أمامك يدلك على كل خير ويقربك اليه ويهديك إليه.قال تعالى: "إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون".
*-اذا سالت فاسال الله:وسؤال الله تعالى والتوجه إليه بالدعاء من أبرز مظاهر العبوديّة والافتقار إليه ، بل هو العبادة كلها كما جاء في الحديث : " الدعاء هو العبادة " ، وقد أثنى الله على عباده المؤمنين في كتابه العزيز فقال : " إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين " الأنبياء / 90 .والله سبحانه يحب أن يُسأل، ويُلَحّ في سؤاله، والمخلوق بخلاف ذلك، يكره أن يُسأل، ويحب أن لا يسأل؛ لعجزه وفقره وحاجته.
*-واذا استعنت فاستعن بالله:الاستعانة هي طلب العون...ولا يطلب العون الا من الله تعالى الذي بيده ملكوت السماوات والارض وخزائنها فمن أعانه الله فلا خاذل له ,ومن خذله الله فلن تجد له معينا ولا نصيرا .
قال تعالى :" ان ينصركم الله فلا غالب لكم وان يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده" آل عمران....أما العبد فهو بحاجة الى من يعينه في امور معاشه ومعاده, ومصالح دنياه واخرته.
**-واعلم ان الامة لو اجتمعت على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك,وإن اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك :المراد أن كـــل ما يصيب الإنســــان في دنياه، مما يضره أو ينفعه، فهو مقدر عليه، فلا يصيب الإنسان إلا ما كتب له من ذلك في الكتاب السابق، ولو اجتهد على ذلك الخلق كلهم جميعا.
*-رفعت الاقلام وجفت الصحف:هذا إخبار من الرسول عن تقدّم كتابة المقادير، وأن ما كتبه الله فقد انتهى ورفع، والصحف جفّت من المداد، ولم يبق مراجعة، فما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك.
قال تعالى: " ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير " الحديد : 22 .

رابعا:مضمون الحديث:

في هذا الحديث الشريف امر نبوي كريم بحفظ الله تعالى بامتثال اوامره و اجتناب نواهيه وحفظ حدوده فلا يتجاوزها...واعظم ما يجب حفظه هو التوحيد وسلامة العقيدة من الانحرافات فهي الاصل والاساس ... وكذالك من حفظ الله أن يتعلم المسلم من دينه ما يقوم به عباداته ومعاملاته ويدعو به إلى الله...ونتيجة لذالك ينال الانسان حفظ الله تعالى له وهو نصره وتأييده...وهو نوعان :
أولا: حفظ الله تعالى للعبد في دينه و إيمانه فيحفظه في حياته من الشبهات المضلة ومن الشهوات المحرمة ومن الزيغ و الضلال ويحفظ عليه دينه عند موته فيتوفاه على الايمان
ثانيا: حفظ الله سبحانه وتعالى لعبده في دنياه ، فيحفظه في بدنه وماله وأهله ، ويوكّل له من الملائكة من يتولون حفظه ورعايته ، كما قال تعالى : " له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله "الرعد / 11
وهو ما كان يدعو به النبي صلى الله عليه وسلم كل صباح ومساء : " اللهم إني أسألك العفو والعافية ، في ديني ودنياي وآخرتي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي "أخرجه أبو داوود و ابن ماجة
وبهذا الحفظ أنقذ الله سبحانه وتعالى إبراهيم عليه السلام من النار ، وأخرج يوسف عليه السلام من الجبّ ، وحمى موسى عليه السلام من الغرق وهو رضيع...
وتتسع حدود هذا الحفظ لتشمل حفظ المرء في ذريّته بعد موته ، كما قال سعيد بن المسيب لولده : " لأزيدن في صلاتي من أجلك رجاء أن أُحفظ فيك " ، وتلا قوله تعالى : " وكان أبوهما صالحا " الكهف / 82 .
ثم حث النبي صلى الله عليه وسلم على التوجه الى الله تعالى بطلب العون والتوكل عليه والاعتماد عليه... وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر من قول :" اللهم أعني ولا تعن علي"، وأمر معاذا رضي الله عنه ، ألا يدع في دبر كل صلاة أن يقول " اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك"أخرجه النسائي وأبو داود .

وإذا قويت استعانة العبد بربّه ، فإن من شأنها أن تعمّق إيمانه بقضاء الله وقدره ، والاعتماد عليه في كل شؤونه وأحواله ، وعندها لا يبالي بما يكيد له أعداؤه ، ويوقن أن الخلق كلهم لن ينفعوه بشيء لم يكتبه الله له ، ولن يستطيعوا أن يضرّوه بشيء لم يُقدّر عليه ، ولم يُكتب في علم الله....

خامسا: المستفاد من الحديث:

1-وجوب الامتثال لاوامر الله واجتناب نواهيه حتى نحقق حفظ الله.
2-أن من حَفظ الله حفظَه الله.في دينه ودنياه
3-التوكل على الله والتوجه اليه بالدعاء والسؤال ...والاستعانة به في كل شيء.قال تعالى :"ومن يتوكل على الله فهو حسبه".
4-أن الامة لا تملك النفع لأحد ولا الضر لأحد إلا أن يكون الله تعالى قد كتب ذالك عليه.
5- وجوب تعميق الايمان بالقضاء والقدر وان كل شيءمكتوب عند الله تعالى ...ولا تبديل لكلمات الله.


إننا نستوحي من هذا الحديث معالم مهمة ، ووصايا عظيمة ، من عمل بها ، كتبت له النجاة ، واستنارت له عتبات الطريق ...

وفقنا الله تعالى إلى ما يحبه ويرضاه وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.....آمين

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sayed47.own0.com
 
الدرس العاشر من دروس الحديث الشريف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق الإيمان :: قسم الحديث الشريف-
انتقل الى: